رحلة مستبصر مع مذهب آل البيت عليهم السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحلة مستبصر مع مذهب آل البيت عليهم السلام

مُساهمة  خادمة أهل البيت ع في الأحد سبتمبر 05, 2010 6:23 am

هذه القصة حقيقية لمستبصر من الله تعالى عليه بالإهتداء لمذهب آل البيت عليهم السلام

منقول من منتدى مركز الدراسات التخصصية في الإمام االمهدي عليه السلام


رحلتي مع مذهب اهل البيت عليهم السلام(مستبصر )




اللهمصل على محمد وال محمد وعجل فرجهمفي البدايه انا شاب فلسطيني تخرجت من الجامعاتالاردنيه في عام 1987عدت الى فلسطين بعد اكمال دراستي الجامعيه حيث كانتالانتفاضه الفلسطينيه في بدايتهاكل يوم قتل وحصار ومنع تجوال وظروف احتلالقاسيهفي هذه الحاله لم يكن هناك اي وظيفه اعمل فيها سوى اعمال بسيطه بين فترهواخرىكنا نجتمع كل ليله الاصدقاء والخريجين العاطلين عن العمل ونبدء في حواراتوجدل بيزنطي ونحلل الاحداث عندنا وننتقد الجميعاصبحت اميل للجانب الديني وقتهاوادافع عن الاسلاميين عندنا وفي كل مكانويمكن ان اقول انني جربت كل الاحزابالاسلاميه واضطلعت على افاكارهم وكنت دائم البحث عن الحقيقهطبعا كنت كل ليلهاذهب الى نفس الجلسه نسهر ونتحدث في هذه الامورفي احدى الليالي انفعلت كثيراوذهبت للبيت ونمت مباشره رايت في المنام انني اجلس نفس الجلسه التي اجلس بها كلليلهورايت نفس الشباب في نفس الجلسه وكنا نتحدث بنفس المواضيعولكن رايتفي المنام انني رأيت في المام أنني كنت جالساً مع الشباب والأصدقاء وكان الجوماطراً وعاصفاً، اخبرت الحميع اني سوف اتركهم واخرج من هذه الحلسه الانفتركتهموهم مستنكرين ذهابي عنهم في هذا الطقس العاصف الماطر،فسرت وسط أشجار الصباروالشوك والمطر ةالعواصف حتى تعبت ولم أعد أحتمل ذالكفتوسلت بالله سبحانه أنينقذني، وأنا أصرخ: يا الله ساعدني يا الله ساعدني...
فإذا بي أرتفع إلى السماءكانت قداماي على الارض وراسي بين الكواكب والنجوم وركبتاي على مستوى الغيوم... فرحت بذالك كثير ولكن حصل ما لم يكن بالحسبان فقد زاد الامر سوءا حيث زادت عليهالمخاطر من الاعلى والاسفلحيث شعرت ان راسي سوف يرتطم بالكواكب والنجوم فيالاعلى وايضا الخطر على الارض من اشواك وعواصف... بدأت اصيح بصوت عالي ياربساعدني يارب ساعدني واذا ارى بين الكواكب بيت صغير كانه كوكب درييشع نورا ابيضمن كل الاتجاهات ولكن هذا البيت بعيد عني قليلامشيت الى ان وصلت بصعوبه الىهذا البيت المضيء بين الكواكب في السماءنظرت في داخل البيت واذا يوجد بداخلهسيده جالسه تصليالسيده كانت تلبس ملابس الصلاة للنساء بيضاء وتشع بياضا حيثيكاد كل هذا النور في البيت من نور وجهها... انتظرت حتى اكملت السيدهصلاتها.. قلت لها السلام عليكمقالت وعليكم السلام ورحمة اللهثم تابعتكلامها وقالت لي دير بالك يا ابنيفرحت كثيرا وشعرت بطاقه كامنه تدفعني للمسيروواصلت المسيرولكن بدائت المخاطر اصبحت اكبر ولم اعد احتمل تلك المخاطربدئتاصيح يارب ساعدني يارب ساعدنينفس الشي حصل ونفس البيت المضيء بنور وجه السيدهالتي تصلي ونفس السيدهانتظرت حتى اكملت صلاتها وقلت لها السلام عليكم قالتوعليكم السلام ورحمة اللهوقالت مباشره لاتسقط يا ابني شد حالكحكيت الهامو قادر... اصيح بقوه واتوسل بالسيده ساعديني ساعدينيانتهى المنام الى هناوانا حائرا شو هذا الحلم ومين هذه السيده الي كانت تساعدنيبس كنت فرحان لانهاكانت معيبدأت بالبحث من جديد اين الحقيقه ولكن للاسف لم استطع ان اصل الى مايهدئ من روعي ويشفي غليليكنت اعتقد ان هناك حلقه مفقوده لكن اين لا اعرفلم يكن في تلك الفتره عندي اي شي اسمه شيعهاو اهل البيت عليهم السلام ولماكن اعرف اي شي عن الشيعه ولم يكن في قنوات فضائيه شيعيه ولا اي كتاب شيعي ولا ايشخص شيعيبقيت على هذه الحاله فتره من الزمن الا ان حصل شيء غريب معيدخلتمنزلي ووجدت شيئا غريب شي عجيب اسعدني كثيرا وابكاني اكثر وجلست على الكرسي وفتحتالتلفزيون كانت القنوات الفاضئيه في بدايه بثهاطبعا لم يكن وقتها اي قناةشيعيه وكنت لا اعرف اي شي عن شيعة اهل البيت عليهم السلامبدئت اتنقل بينالقنوات الفضائيه المحدوده العدد وقتها واذا بقناة ليست قناة رسميهوانما تبثفقط ساعه واحده بالاجرهكان اسم هذه القناة هي تلفزيون الرشادوكان شيخيعطي محاضره عن مقتل الحسين عليه السلامعشره ايام فقط كل يوم محاضره وقصهجديده عن ما حصل في كربلاءالشيخ هو عبد الحميد المهاجر حفظه اللهوكانتهذه العشر ايام هي ايام عاشوراء.... يالله ماهذا الذي اسمعه؟!!!!!!!!!!!!
مباشرهجلست ابكي بكاء بصوت عالي على ما حصل في كربلاء.... الشيخ اسلوبه ابكانيلكن لماكن اعرف من هو الحسين ع غير انه حفيد لرسول وانه سيد شباب اهل الجنهوكنت اسمعان هناك فتنه حصلت بعد وفاة الرسول ص وان هذه الفتنه عصم الله منها ايديناويجبان نعصم منها السنتنا... هكذا علمونا في المدارس والمساجد والجامعه وهذهكانت عقيدتناولكن ما سمعته من الشيخ قلب كياني، لم اعرف ماذا افعل وقتهامن الوهله الاولى قررت ان اسجل هذه المحاضرات على اشرطه فيديو حتى اتمكن منسماعها كمانمره ومره وادقق فيهافي هذه العشر ايام كل يوم اجلس بنفس الوقتواسكر الحجره على نفسي واجلس استمع الشيخ وابكيلوحديولكن للاسف انتهت هذهالحلقات ولم اعد اعرف اي شي جديدولكن سمعت كل شي وعرفت ما حصل مع الحسين عوما حصل بكربلاءجلست مع نفسي كثيرا وبدئت اسال في نفسي وابحث في الكتبواسال الفرق الاسلاميه عندناهل هذا اللذي سمعته من الشيخ المهاجر حصل فعلا معاهل البيت ؟؟هل هذا حصل فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟ ام الشيخ يزور التاريخ ؟؟؟؟هل هكذايفعل المسلون مع اهل بيت النبوه ؟؟؟؟كان الجواب نعم لقد حصل كل ذالكياويلي تقولون حصل كل ذالك وكان الموضوع لايعني لكم شيءنفس الاسطوانه تكررون انهافتنه عصم الله منها ايدينا فلنعصم منها الستناوالان انا نفسي ماذا افعل؟؟؟؟؟طبعا علمت من الشيخ عبد الحميد المهاجر ان الشيعه هم من ينادون بمظلوميهاهل البيت عولكن كيف لي ان اعرف عن الشيعه... لايوجد في فلسطين اي شخص شيعيوقتها... لايوجد اي كتاب شيعي... لايوجد قنوات شيعيه وقتها... طيب ماذا افعل؟؟؟قلت في نفسي ان ايران دوله شيعيه واذا انا استطعت ان احصل على قنوات ايرانالتلفوزنيه اكيد وقتهاراح الاقي شي عن الشيعه... بالفعل بدئت ابحث عن قنواتايران على القمر الاصطناعيوكان لابد ان اشتري دش كبير جدا ولاقط خصوصي واناوجه الدش الى اقصى الشرق حتى اتمكنمن مشاهده قناه ايران.... لقطت قناة ايرانيهاسمها قناة سحر الفضائيه....كانت تبث بعده لغات من ضمنها اللغه العربيهوكانمعها قناة راديو مصاحبه تبث كل ليله في الساعه الحاديه عشر مساء للسيد كمان حيدريوالشيخ فاضل المالكي والمرحوم احمد الوائلي وعده من العلماء وتعاد هذهالمحاضرات ثاني يوم ظهراكل يوم درس جديد ومعلومه جديده.... ياالله ما هذااللذي اسمعه من هؤلاء العلماء ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

سمعت حديث الثقلين لاول مرهكتاب الله وعترتي وسمعت حديث السفينه مثل اهل بيتي فيكم كسفينه نوح من ركبها نجاومن تخلف عنها غرق وهوى وحديث الولايه وحديث الغدير وحديث المنزلهووووووووووووووووووووووولماذا في صلاتنا نقول اللهم صل على محمد وال محمد ؟؟؟من هم ال محمد ؟؟ ولماذا نصلي عليهم ؟؟ولماذا لا تكفي الصلاةالبتراء؟؟؟؟؟هذا ليس كلام شيعي ولا سني هذا كلام العقلالعقل السليم يقولان الله اذا امرنا بالصلاة على ال محمد فهذا يعني ان ال محمد لهم مكانهعندناتضاهي مكانه محمد صوجعلهم الله الثقل الثاني ومكانتهم تقارب مكانه القراناحدهما اكبر من الاخراي مكانه عظيمه لاهل البيت عليهم السلام !!؟؟؟ياالهي كل هذه المكانه لهم ولم اكن اعرف ولا كلمه عنهمكل يوم اصلي عليهم ولااعرف من هم!!!كل هذه المكانه لهم وتقطع اجسادهم في كربلاء!!!اين المودة فيالقربى؟؟ قل لا اسالكم عليه اجرا الا المودة في القربى ???اين واين واين واين؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!اي عاقل يقبل بهذا الكلام !!!!!!!!!
اصبحت في حيره من امرياصبحت اعيش في حرب في داخلي اصبحت اكلم نفسي بالشارعاصبحت احلم بكل هذه الامور.... عشت معركه حقيقيه مع نفسيذهبت للاحزاب الاسلاميه عندنا والمشايخ والعلماءاناقشهم واحكي لهم اني مسكت الخيط الذي سوف يخرجنامما نحن فيه من الظلموالفساد والاحتلال والظلالقلت لهم اني ادركت اين الخلل... ادركت اين المرض..شخصت المرض والان يجب ان نضع العلاج المناسباحسست اني مسكت جوهره لوحدي، لكن هذه لا يمكن ان تبقى حبيسة صدري لابد ان تخرج للجميعللاسف اتهموني انياصبحت رافضيا يعني شيعيا، قلت لهم انا لست شيعيا وانما انا مثلكم لافرق بينناولكن وجدت شيء جديد... لماذا لا نناقش هذا الشي بموضوعيه وتجرد من غير تعصب،للاسف لاجواب سوى انك اصبحت رافضيا، اصبحت اقول في نفسي اين هم الروافض ؟؟انا لا اعرف احد شيعي ابداكل ما توصلت له بنفسي، لكن اريد ان ارى الشيعهاتحدث معهم المسهم اسمع منهم اقول لهم انا منكمولكن اين هم ؟؟؟اريد اناخبرهم انني انا مثلكم وانا احبكم وانتم اهلي



يتبع....


عدل سابقا من قبل خادمة أهل البيت ع في الأحد سبتمبر 05, 2010 6:29 am عدل 1 مرات
avatar
خادمة أهل البيت ع

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يتبع...

مُساهمة  خادمة أهل البيت ع في الأحد سبتمبر 05, 2010 6:24 am

قررت ان اشتري جهاز كومبيوتر واشترك في الانترنت حتى استطيع ان اتحدث مع الشيعه
وبالفعل تعرفت على اصدقاء في عالم النت واستفدت الكثير من المناظرات في البالتوك
اعلنت استبصاري والحمد لله وبعد اعلان استبصاري وفي احدى الليالي رايت في المنام انني اذهب لزياره اصدقاء لي في السعوديه من الاحساء والقطيف والبحرين في مكه والمدينه وطبعا وكان لقاء رائع مع اخواني فرحت كثير بلقاء الشيعه في المنام .. جلست فتره عندهم ورجعت للاردن وفي الاردن لاحظت اني مراقب من بعض الافراد يلاحقوني في كل مكان ،هربت منهم من بنايه الى بنايه ومن مكان لاخر وكان جسدي عاريا وانا اهرب ، مسكوني في النهايه واتهموني بانني ارتكبت جريمه ، ولكن هربت منهم الى الحدود مع فلسطين
على الحدود مع فلسطين رايت احد الشباب المقاومين وطلب مني ان ادخله الى فلسطين ، وفعلا حملته على اكتافي وطرت به واوصلته مامنه ، بعد ذالك وصلت الى بلدي ،اول ما دخلت البلد هجم اخي عليه ومسكني وقال لي انت متهم بجريمه ويحب ان تعاقب ، طبعا اخي وهابي للاسف ... حكموا علي بالاعدام شنقا وفعلا علقوني بحبل المشنقه ،صرت اصيح اللهم صل على محمد وال محمد ...اللهم صل على محمد وال محمد
اكررها ...اللهم صل على محمد وال محمد ... شنقوني ولكن لم امت .... بقيت اكرر الصلوات ...شنقوني ثانيه وثالثه وكل مره نفس الشي انا لا اموت ...وانا اكرر اللهم صل على محمد وال محمد .. اللهم صل على محمد وال محمد

قال اخي انه لن يموت بهذه الطريقه ويجب ان نحرقه بالفرن وبالفعل وضعوني في النار بعد ان قيدوني
ونفس الشي اردد بصوت عالي اللهم صل على محمد وال محمد ...اللهم صل على محمد وال محمد
النار لم تؤثر بي شيئا بل كانت بردا وسلاما وهم من تاذى من وهح النار ،اخي قال خلاص اخرجوه فهو لن يموت ، خرجت من الفرن وانا اردد اللهم صل على محمد وال محمد ، اللهم صل على محمد وال محمد
فصرت اصيح واقول لهم شايفنين بركات الصلاة على محمد وال محمد... شايفين يا اهلي بركات الصلاة على محمد وال محمد وانا رافع اشارة النصر بيدي واقول شايفنين ياعالم بركات الصلاة على محمد وال محمد

صحيت من النوم والمؤذن يؤذن لصلاة الفجر وانا اصيح بصوت عال عالي جدا اللهم صل على محمد وال محمد ورافع اشارة النصر فتحت عيناي واذا بكل اهلي فوق راسي يصحوني من الحلم

انتهى الحلم

بعد اسبوع قررت فعلا انا اذهب للعمره وازور الرسول الاكرم وائئمه البقيع والتقي مع اصدقائي الشيعه
كان في شهر شعبان والتقيت بالعلماء في المدينه والساده ...كان لقاء رائع جدا ...وبعد اسبوع رجعت للاردن جلست اسبوع هناك ...وعدت بعدها الى فلسطين ...وصلت الحدود مع فلسطين ..على الحدود طبعا كلهم موظفين يهود كانت الساعه الثامنه صباحا ، قدمت جواز سفري للموظف الاسرائيلي من اجل العبور لفلسطين فحص اسمي على الكومبيوتر وحكالي انتظر، صارت الساعه الخامسه مساء وانا انتظر ولم يبقى احد على الحدود وبعد دقائق جاء مجموعه من الجنود واقتادوني الى الداخل عندهم هل هذه الشنطه لك؟؟
نعم انها لي ،بدؤوا بتفتيش الشنطه تفتيش دقيق ومزقوا كل ما في داخلها
بعد ذالك اخذوني الى غرفه خاصه وقاموا باستعداء طبيب واجرى فحوصات طبيه لي واخبروني اني معتقل

بقيت عندهم على الحدود الى الساعه التاسعه مساء وبعد ذالك جائت فرقه من الجيش الاسرائيلي قيدوني بسلاسل في يداي وقدامي واغمضوا عيناي وركبوني في سياره الجيب
لم اعد ارى شيئا او اعرف شيئا ، حوالي الساعه الثالثه صباحا وصلنا لمعتقل في شمال فلسطين
نزعوا عني ملابسي كاملة والبسوني ملابس السجن واقتادوني تحت الارض وانا لارى شيئا الجندي يمسك بي من رقبتي وفتح باب الزنزانه وقال لي تفضل هذا بيتك ... الزنزانه طولها متر وعرضها متر ونصف وطولها لايتعدىالمتر كان فيها شاب فلسطيني مسجون بعدها اكتشفت ان هذا السجين مرتبط معهم لايوجد مكان للصلاة داخل الزنزانه وفيها ايضا مكان الحاجه .. يا الله اين انا ؟؟ كيف استطيع ان اتحمل كل هذا
بقيت فيها اسبوع لاحد يفتح عليه الباب ، فقط يدخلون لي الطعام من اسفل الباب ، طبعا طعام الكلاب افضل منه
حرب نفسيه جتى تخرج للتحقيق تكون جاهز بكل شي وتعترف بسهوله لايوجد اناره فيها ولا يوجد اي شي
تنام على الارض وتصلي وتجلس وتقضي حاجتكى لاتعرف هل الدنيا نهار ام ليل لاتعرف متى وقت الصلاة
بعدها جاء جندي وفتح الباب عليه ووضع القيود واغمض عيناني واقتادني للاعلى وربطني في كرسي
لااستطيع الحركه ، كرسي مخصوص لاتستيطيع ان تحرك ساكن ولكنه فك الغطاء عن راسي وشفت النور
استانست عندما فتحت عيناي لكن لم استطع ان ارى شيء، تعودت على الظلمه، بعد ساعتين جاء المحقق
يتحدث بالعربيه وقال لي هل تريد كاس شاي وسيجاره ?قولتله لااريد شيئا
اريد ان اعرف فقط لماذا انا هنا؟؟؟؟ماذا عملت ؟؟؟قال لي ستعرف كل شي وبدأ يسال واجيب

الاسئله كلها تتمحور حول موضوع واحد
اين كنت ومع من التقيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟حكالي اعرف انك شيعي ... وانت لم تكن في السعوديه للعمره
بل كنت في ايران !!!ايران ؟؟؟؟؟؟
اخبرت المحقق انني كنت بالعمره وهذا جواز سفري عليه ختم الدخول والخروج من السعوديه وهذا اسم الفندق الذي سكنت فيه وهؤلاء من كانوا معي بالرحله، لم يقتنع حتى صارت الساعه الثامنه ليلا وانا مربوط في الكرسي وبعد ذالك انزلوني على الزنزانه
وكل يوم على هالمنوال ... بعد عشرين يوم من هذا الروتين اخبروني انه يوجد لي محكمه ..كبلوني بالسلاسل وارسلوني للمحكمه بنفس المعتقل وكانت يداي وقدماي تنزف دما
القاضي الاسرائيلي راني على هذه الحاله قال لهم فكوه

وبدئت المحاكمه الصوريه
ووضعو لي محامي يدافع عني لكنه لا يعرف شي عني
فقط صوري موجود
بعد ذالك قرر القاضي ان امكث في الزازنه شهر ايضا تحت التحقيق رجعت للزنزانه
بدئت بالاستغفار والتسابيح والصلاة على محمد وال محمد طيل الوقت وكنت اعيش في عالم اخر بعيد عن السجن والسجان بعد ذالك رجعت للتحقيق كالعاده كان جوالي مع المحقق واخذ يسالني عن كل اسم في الجوال اسماء كثيره جدا من البحرين والسعوديه والكويت ووووو وكلهم شيعه ومنهم معروفين
ما زاد الطينه بله ما علاقتك بهم وهل التقيت بهم ؟؟؟؟؟وايضا فتح ايميلي ويسالني من هذا ومن هذا
اقرء كل الرسائل لم يكن هناك اي شيء يدينني وهذا ما كان يقهرهم ، لما عجز عن اخذ ما يريد مني بدء باسلوب العنف والضرب المبرح ... كنت في البدايه اصيح من الالم ولكن من كثره الضرب والتعذيب لم اعد احس بشيء طبعا للان لا استيطيع المشي بشكل سليم ...الحمد لله

اخبرني المحقق انه قد تم تصويري في ايران وتسجيل صوتي الي
قولتله خلاص اذا عندكم هالتصوير حاكموني واسجنوني خلوني ارتاح من التعذيب والتحقيق
لكن كله كذب في كذب فانا لم اذهب لايران وليس لي اي علاقه باحد ، انا شيعي فقط
اخبرني سوف نجري لك امتحان الصدق والكذب على جهاز خاص سقطت في الامتحان طبعا طبعا صارلي شهرين بالسجن ولا احد يعرف عني اي شيء من اهلي اهلي فقدوا الامل برجعتي
عندما عجز المحقق عن الوصول لما يصبو اليه اخبرني انه سوف ياتي بالغد محقق جديد يعرف بهذه الامور
جاء المحقق وبد يناقشني بزواج المتعه وبالتقيه والبداء وووووو
استغربت من اي له تلك المعلومات وبعد ذالك قالي لي ما يدريني بان كل ما قلته هو تقيه اخبرته ان التقيه ليست كذالك انزلوني للزنزانه وبدئت اشكي من الم في خاصرتي
لم اتحمل الالم وبدئت اصيح واصيح ولكن لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
في اليوم التالي ارسلوني للمستشفى وانا لا استطيع المشي ولكن اجبروني ان امشي الطبيب اليهودي اعطاني مسكن فقط للالم

رجعت للتحقيق ،المحقق بقي ساكتا اكثر من خمس ساعات ينظر في وجهي ولا يتكلم بعدها اخبرني ان الشيخ مصطفى الديراني والشيخ عبد الكريم عبيد قضو ا في السجن 15 عام وانت ستكون مثلهم لم انطق باي كلمه ، لكن كنت عائب عن الوعي واتمتم
قال لي مذا تقول ؟؟ قلت له اقول اللهم صل على محمد وال محمد ...اخبرني ان غدا سوف يرسلوني الى سجن في الصحراء
قلت له اللهم صل على محمد وال محمد وبالفعل ثاني يوم في الصباح جاءالجنود واخرجوني من الزنزانه مقيد اليدين والقدمين ومعصب العينين واركبوني في سياره نقل السجناء مشينا مسافه طويله جدا اكثر من اربع ساعات وفي النهايه وصلنا للمعتقل وادخلوني عند السجناء
كنت سعيد جدا لانني انهيت التحقيق وتخلصت من التعذيب والان فتره اقضيها بالسجن واتحرر ولكن حصل ما لم اكن اعلمه للاسف كنت ما زلت في التحقيق ولكن على ايدي عملائهم ، اوهموني اني بالسجن ولاكن حقيقه انا كنت عند محققين جدد عرب يصومون ويصلون من ابناء جلدتنا ولكنهم سقطوا مع اليهود

وبدء تحقيق جديد باسلوب اخر انا لم اكن اعلم كل هذا وفكرتهم وطنيون واشراف
يحققون معي من اجل معرفة قضيتي خوفا من ان اكون اكون انا مندس من المخابرات عليهم
حكيت كل شي وبالتفصيل وكان نفس الكلام الي قلته في التحقيق لا يوجد عندي شيء سوى انا شيعي وهذا غير مخاف للقانون ... بعد ثلاثه ايام جاء الجنود واخبروني انه يوجد لي محكمه واذا بهم ينقلوني للمحقق الاول واذا بكل الكلام الذي تحدثت به مع السجناء العرب موجود امام المحقق على الطاوله
المحقق اشتاط غضبا وبدء يصرخ ويضرب قلت له هذا كل ما عندي ولو عندي شيء اخر لقلته ارجعني للزنزانه ... قبر الاحياء
اثنان وعشرون يوما لم يفتح باب الزنزانه ولم ارى النور ولم اسمع شيء فقط الاكل من تحت الباب وبعد ذالك نقلوني الى السجن ونفس الشي لم يكن سجن وانما كان عملائهم ...انا لم اكن اعرف كل هذا ولكن عرفت ذالك بعد ان اخلص منهم .. كان وقتها شهر رمضان و كنت اصوم ولا اعرف الوقت اقدر تقدير فقط
مكثت اسبوع عند العملاء وكان كلها تحقيق ولم يخرجو بكلمه جديده لاني كنت صادق في كلامي وايضا بعد اسبوع ارجعوني للزنزانه ولم ارى احد نهائي بعدها من المحققين فقط زنزانه والحمد لله كان داخل الزنزانه قران كريم ما بعرف كيف وجد وكنت اربع وعشرون ساعه فقط احفظ القران غيبا حتى اني حفظت كميه كبيره منه والحمد لله كانت ليله الوقفه قبل عيد الفطر بيوم واحد فقط جلست ابكي في زاويه الزنزانه كيف اطفالي غدا سوف ياتي عليهم العيد لا يعرفون شيئا عن ابيهم ؟؟كيف سوف يشاهدون الاطفال يلعبون ويمرحون في العيد وهم لايعرفون اي معلومه عني وما هو مصيري
كان قبل وقت الفطور بساعه وبالصدفه يدخل جندي وينادي :انت فلان ؟؟قولت نعم . قال تعال وركبت معهم ولم اعرف اين ياخذوني خبرتهم الى اين ؟؟قا ل لي اسكت... صارت الساعه 12ليلا وانا معهم لا اعرف شيئا
وقفت السياره وانزلوني وفكو القيود وقال لي اذهب .قولت الى اين ؟؟قال اين تريد ؟؟قلت البيت قال من هنا بيتك .لم اصدق واندهشت !!معقول!! وبدأت اركض واركض وانا لا اعرف اين انا ..وجدت ناس جالسين يتحدثون العربيه . قولت لهم اين انا ؟؟ قالوا لي يبدو انك خارج من السجن قلت نعم .قالو لي انت قريب من منطقه جنين على الحدود الاسرائيليه قولت اريد تكسي يوصلني الى بيتي ووصلت البيت الساعه الثانيه ليلا
والحمد لله الله انقذني منهم
ولكن بدأت معاناة من نوع اخر ... امر واشد واصعب من السجن وما زالت الى الان ....



اللهم عجل لوليك الفرج ليرفع الظلم عن شيعته ومحبيه

وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج فإن ذلك فرجكم ( الإمام المهدي عجل الله فرجه)
avatar
خادمة أهل البيت ع

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى